إحالة أوراق مرسي وآخرون في قضية وادي النطرون والتخابر إلى فضيلة المفتي
مرسي

أصدرت محكمة جنايات القاهرة حكمها اليوم في قضيتي الهروب من سجن وادي النطرون، والتخابر مع حماس، في حق محمد مرسي الرئيس السابق، وعدد من قيادات الإخوان المسلمين، وعدد من المنتمين لحركة حماس وحزب الله.

حكمت المحكمة بإحالة أوراق عدد 16 من المتهمين من بينهم الشاطر، ومحمود عزت إلى فضيلة المفتي لإبداء الرأي الشرعي، والنطق بالحكم يوم 2 يونيو القادم، في قضية التخابر.

كما حكمت بإحالة أوراق محمد مرسي وسعد الكتاتني والعريان وآخرين، بإحالة أوراق قضية إقتحام السجون إلى فضيلة المفتي لإبداء الرأي الشرعي.

أثبتت التحريات وشهادات الشهود في قضية إقتحام السجون إبان ثورة يناير 2011، اقتحام مئات المسلحين من التابعين لحركة حماس الفلسطينية، وحركة حزب الله اللبنانية، عدد من السجون المصرية، من ضمنها سجن وادي النطرون الذي كان بداخله محمد مرسي وعدد من قيادات جماعة الأخوان.

كما أثبتت التحقيقات قيام الرئيس السابق بالتخابر مع حماس ودولة قطر، وإمدادهما بمعلومات من شأنها الإضرار بالأمن القومي، تتضمن بيانات خاصة بالقوات المسلحة المصرية.

يذكر أن الرئيس السابق محمد مرسي يقضي حالياً عقوبة الحبس عشرون عاماً، بعد إدانته في قضية أحداث الإتحادية، بعد ثبوت تهمة إستعراض القوة عليه وعلى عدد من أعضاء الجماعة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.