العلوم الفلكية تحذر المصريين من تساقط شهب “القيثارة” على سماء مصر هذا الشهر “فى هذه الأيام”
شهب القيثارة

فى حدث فريد من نوعه، لم يحدث منذ 415 عاما، تنتظر سماء مصر حدوث ظاهرة فاكية فريدة هذا الشهر، وهى تساقط شهب “القيثارة” على سماء مصر، بمعدل من 10 إلى 20 شهاباً في الدقيقة الواحدة.

حيث ذكر رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للعلوم الفلكية والجيوفيزيقية، التابع لوزارة البحث العلمى المصرية، أن مصر تتعرض لهذه الظاهرة الفريدة يومى 22 و23 أبريل الجارى، وأن كوكب “تاتشر”، يمر فى سماء مصر، ويسبب تساقط شهب “القيثارة” على سماء مصر، وينتج عنه زخات الشهب.

كما أكد أنه يمكن للمصريين رؤية هذه الزخات فى السماء بالعين المجردة، وأوضح ان هذه الظاهرة تتعرض لها سماء مصر منذ يوم الخميس الماضى، ومن المقرر أن تستمر حتى 25 أبريل، ولكن ستبلغ ذروتها يومى 22 و23 أبريل. لافتآ أن هذه الظاهرة منتظر أن تحدث مرة أخرى مجددآ عام 2276 بأذن الله تعالى.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.