التخطي إلى المحتوى
«ناسا»: 4 يناير لن يكون هناك إنعدام للجاذبية الأرضية

على حسب ما تناقلته المواقع الإخبارية والصحف الإعلامية ومواقع التواصل الإجتماعي في الآونة الأخيرة عن إنعدام الجاذبية الأرضية في الرابع من يناير القادم 2015 ، ردت عليهم وكالة “ناسا” الفضائية بالنفي القطعي على كل المعلومات التي تداولتها هذه المواقع وخاصة الصحف المحلية والعالمية والتي جاء فيها أن :

 «الأرض ستشهد في 4 يناير 2015 ظاهرة فريدة تحدث مرة كل 1000 عام وهي انعدام الجاذبية على كوكب الأرض، إذ سيصطف كوكب بلوتو خلف كوكبي المشتري والأرض بتمام الساعة 9.47 صباحا، ما سيعطي فرصة للتحليق في الهواء نتيجة انعدام جاذبية الأرض لمدة 3 ثوان كاملة».

وقام موقع Slate  بالكشف عن أن هذا الخبر ليس صحيحاً في إشارة لما تداولته “ناسا” وعلى حسابها على موقع “تويتر” أكثر من مرة بأن هذه الخبر ليس صحيحاً وأن الصورة التي تداولتها مواقع التواصل الإجتماعي والتي نسبتها لوكالة “ناسا” أنها مجرد صورة مزيفة لا أكثر.

من جانب آخر قام موقع «ديلي باز لايف» بنشر تغريدة مزيفة زائفة من حساب “ناسا” يستند بها على الأقوال التي تم نشرها عام 1976 على لسان باتريك مور الرائد الفضائي البريطاني والتي كانت من ضمن فقرات برنامجه في ذلك الوقت كجزء من كذبة أول أبريل.

وجاء في بيان تم نشره على موقع ناسا بأنه على الرغم من أن إطلاق هذه الشائعة أيضاً في وقت سابق من هذا العام 2014 وذلك من خلال موقع News Hound الذي تم إغلاقه فيما بعد وأدى الى وقوع العديد من المواقع المشهورة والصحف العالمية أيضاً في هذا الفخ ، إلا أن هذا لم يكون كافياً ليقع فيه الكثيرون مرة أخرى ليتم تداولها هذه المرة في شكل أوسع ، وبالذات لأنه تم نشر نفس التغريدة دون أن يتم إدخال أي تعديل عليها .

وعلى حسب ما جاء في البيان أيضاً :

أن الكوكب القزم بلوتو لن يعبر خلف المشتري، وحتى لو كان كذلك فجاذبية بلوتو لو أضيفت إلى المشتري لن تكون المحصلة شيئاً ذا قيمة، وهذه ليست المرة الأولى التي تطلق فيها شائعات مثل هذا النوع مرتبطة بالكواكب وظاهرة الاصطفاف وغيرها.

وأعرب الموقع عن أسفه بأنه على الرغم من التقدم العلمي الكبير إلا أن مثل هذه الأفكار الغير منطقية تنتشر بسرعة وأكد أن هذه الظاهرة لن تحدث بأي وقت سواء هذا العام أو غيره من الأعوام .

ونص الشائعة التي تم إطلاقها على رغم تحريفها من موقع الى آخر كانت كالتالي :

الكوكب القزم بلوتو سيعبر مباشرة خلف كوكب المشتري ويكونان على خط واحد مع الكرة الأرضية، وأن هذا الاصطفاف النادر سيؤدي إلى اتحاد قوى جاذبية بلوتو والمشتري، وسوف تمارسان قوة جاذب مؤقتة مضادة للأرض ما يضعف جاذبية الأرض بعض الشيء بالنسبة للسكان لمدة 5 دقائق، وهو أمر سيجعل كل شخص يشعر وكأنه يعيش حالة انعدام جزئي للوزن ما سيمكنه من القفز عاليا بخفة غير معهودة، وأطلق على هذا «تأثير جاذبية جيوفان- بلوتونيان».

وجاء أيضاً على الموقع الشائعة التي تم إطلاقها قبل عدة أشهر من هذا العام على أن العالم سوف يشهد ظلاماُ دامساً لمدة ثلاثة أيام متواصلة حيث أنه من المتوقع أن تغيب الشمس في الأيام 21، 22، 23 من شهر ديسمبر 2014 وذلك بسبب عاصفة شمسية ضخمة تعتبر الأقوى منذ خمسون عاماً ، وها قد مرت علينا هذه الأيام دون أن تتحقق هذه الشائعات وثبتت عدم صدقها ، والآن تضرب الشائعات الجديدة مرة أخرى حول فقدان الجاذبية الأرضية مدة ثلاث ثواني بسبب اصطفاف الكواكب السابق ذكرها.

والمضحك في الأمر أن اليوم الذي إختاره الذين أطلقوا هذه الشائعة وهو الرابع من يناير يصادف تاريخ ميلاد إسحاق نيوتن العالم البريطاني الشهير والذي إكتشف قانون الجاذبية الأرضية، وربما تكون هذه الطريقة هي مناسبة للإحتفال بذكرى مولدة بعمل هذه الشائعة.

إقرأوا أيضاً:

فيديو .. إخراج جني من إمرأة بالهاتف من قبل أستاذ جامعي

اخسري الدهون بأيام قليله مع الليمون

نقي جسمك من السموم مع المشروبات الذهبيه

متى تعرف أنه عليك الزواج مباشرة دون تردد

الادمان على أكل شعر القطط ظاهره غريبه لسيدة بريطانيه

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.